a3z-as7ab

a3z-as7ab
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» صور حرف M و S
السبت أكتوبر 13, 2012 9:45 am من طرف يارا يوكي

» نصائح للبنات عشان تخلي ولد يعجب بيكي
الأحد مايو 01, 2011 2:15 pm من طرف romita

» البوم صور حمادة هلال,احدث صور حماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 2:10 pm من طرف romita

» السيره الذاتيه لحماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 1:57 pm من طرف romita

» موال نادر لعاصي الحلاني
الأحد مايو 01, 2011 1:18 pm من طرف romita

» كلمات انجلش رقيقة
الأربعاء سبتمبر 22, 2010 10:44 pm من طرف aya el prensesa

» هل انت انسان مذهل ..مما اعجبني
الجمعة مايو 14, 2010 9:37 am من طرف sweet zizou

» هل البعيد عن العين بعيد عن القلب ؟
الجمعة مايو 14, 2010 9:36 am من طرف sweet zizou

» بانفـراد تامر حسني
الجمعة أبريل 23, 2010 4:38 am من طرف sweet zizou

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sweet shimo
 
sweet zizou
 
ندى
 
Dalo3a றasrya
 
malak ro7y
 
ملاك النيل
 
meno coool
 
aya el prensesa
 
برنسيسه شقيه
 
lolocool
 

شاطر | 
 

 الحلقة التاسعة من (قصة انسان)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 22
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: الحلقة التاسعة من (قصة انسان)   الثلاثاء فبراير 16, 2010 2:01 pm

شوفنا ان ابراهيم عامل مفاجئه ياترى ايه
مع انى عارف ان فى ناس كتير عرفنها بس يلا
هنشوف ايه اللى هيحصل
يارب تعجبكم
-----------

كان صباحا جميلا .. وصوت الطيور يملأ الجو بهجة .. وكان الهدوء يعم المنزل عندما استيقظ ادم فى الثامنة صباحا .. شيء جميل في الصباح .. تمني ادم ان يكون باقي اليوم هكذا .. فاليوم هو اول يوم في امتحاناته ..

مارس عاداته الصباحية المعتادة .. وخرج ككل يوم في صمت فقد اعتاد مؤخرا ألا يري احدا قبل نزوله .. ولا ان يجد طعاما معدا له ..

شيء ما اشعره بالضيق .. فأيام الامتحانات كانت لها وضع خاص .. طعام الافطار المتنوع المتكامل الذي لابد ن تناوله لمزيد من التركيز .. وكوب من العصير لمزيد من النشاط .. و .....
" اووف .. بس بقي فوق انت بتحلم ولا صاحي جعان ! "
قالها ادم بغضب محدثا نفسه التي اخذت تسترجع ايام الماضي في حلم يقظة سريع

وعاوده ذاك الشعور بعدم الارتياح من افعاله وطريقة معاملته لأهله .. و شعور بعدم الرضاء بالوضع الذى هو فيه ..

ولكن سرعان ما يحدثه بشدة ذاك الصوت الداخلي التى يحمله علي تغيير معاملته حتى مع اقرب الناس اليه
" ياعم مش كدة احسن لك ولا عاوز ترجع زى الاول .. تصحي الصبح ماما عاملة لك الرضعة بتاعتك شاي بالبن وبسكوت زي العيال .. ما تكبر بقي .. "

..............................................

-------
ذهب ادم الى الجامعة وجلس فى الكافيتريا كالعادة يتناول النسكافيه... وايضا كعادته كان قد استعد للامتحان جيدا

" محمود مــــــا تروح تسأل ادم على اهم النقط اللى نراجع عليها قبل ماندخل "
كانت تلك كلمات محمد ..

لكن محمود رد عليه فى غضب ..
" جري ايه يا محمد انت مش فاكر هو عمل ايه .. وكمان مالقيتش غيري .... ثم ان ادم خلاص مابقاش بيكلمنا وحتي بيطقنا اساسا .. عاوزنى اروح اقوله علشان يبص لي من فوق لتحت ولا يقولي كلمة مالهاش لزمة تعكر مزاجي قبل الامتحان .. لا ياعم لو انت عاوز حاجة روح له انت "

" خلاص يابني .. ايه ده يا محمود كل ده علشان قلتلك روح اسأله .. امال لو قتلك هات منه ملخص هتعمل ايه ... ؟ "

التقط محمود انفاسه ثم توجه بنظره إلى مكان جلوس ادم ثم انطق ببضع كلمات
" هيقولى ما تعمله لنفسك احسن .. "

" خلاص خلاص يا محمود انا هروح اشوف اى بنت تظبطني في النقط دي ..
واهو برضو الجنس اللطيف احسن .. ها .. هتيجى معايا ولا ايه؟ "

" لا يا عم محمد روح انت انا هقعد مع نفسى الحق اللي الحقه .. مش عايزين بنات ع الصبح .. علشان ربنا يكرمنا "

هكذا اصبح اصدقاء ادم ينظرون له ....

اصبح وحيد حتى فى كليته أيضا كما هو في بيته ..
ولكنه لا يفكر فى اى شئ اخر غير ارضاء نفسه التى تري بأنه يسير فى الطريق الصحيح

وعلي صعيد اخر في هذا العقل الزاخر بالأفكار كان يشغل بال ادم ما حدث لوالده ويعتقد بشدة أن هناك شئ لا يعلمه
وان والدته تخبى هذا الشيء

................................................................


" إيه يا سيدي هو خلاص مش هاشوفك تاني ولا ايه ؟؟ "
كان ذلك رد ادم علي ابراهيم المتصل به
" هههههه .. ازيك يا هيما "

" الحمد لله .. ازيك انت يا دومة؟ "

" تمام الحمد لله .. بس ايه مصحيك بدري كده ؟ "
"
ولا بدرى ولا حاجة انا علطول كده بحب اقوم الصبح اصلى واقعد شويا اشوف الدنيا واقعد شوية على النت "

" طب حاسب لا النت يتكسر وانت قاعد عليه ... هههه ههه ههه "

" هههههه ماشي يا خفيف .. قولي بابا عامل ايه دلوقتي ؟ "

" الحمد لله يا هيما بس مشوفتهوش الصبح علشان عندى امتحان ونزلت بدري "

"ان شاء الله خير .. طيب مش هاعطلك .. انا قلت اشوفك لو فاضى ع المغرب كده عاوزك فى موضوع .. وكمان جايبلك هدية ان شاء الله تعجبك "

تعجب ادم عندما سمع هدية
" هدية ! هدية ايه يا هيما ؟! "

"لالالا خليها مفاجأة .. يالا بقي اسيبك دلوقتي وعلي معادنا ان شاء الله"

" ماشي يا صاحبي .. يالا السلام عليكم "

"وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته "

اغلق ادم هاتفه وهو يفكر ..
" هدية ايه دي ؟؟ واكيد مش هدية من برة لما كان مسافر والا كان جابها اول مرة "
ثم تذكر أن الامتحان قد حان ...

.......................................
بهدوء تفتح ام ادم باب الغرفة لكى تطمئن على زوجها المريض .. فتجده مستيقظا

" صباح الخير يا ابو ادم .. "
قالتها بصوت حنون وعينين يملؤهما نظرة حائرة .. لا تدري اهي فرحة بأنه بدأ يتعافي .. ام حزينة لاجل مرضه الشديد ..

فرفع عينيه الى زوجته ليقول بصوت ضعيف واهن
" صباح الخير يا ام ادم "

"عامل ايه النهاردة ؟.. وشك ماشاء الله احسن من امبارح "
قالتها وهى تساعده في الجلوس على الفراش ثم اتبعت بكلام يملؤه عتاب المحبين

" كده تتعب نفسك وانت عارف انه دا غلط عليك .. وشوفت تعبت ازاي .. وجعت قلبي عليك يا عبد السلام "

" بس متكمليش احنا قلنا ايه .... "

فاطرقت برأسها في حزن
" احنا مش اتفقنا ان الولاد مايعرفوش حاجة عن الموضوع دا ؟؟ "

" عارفة يا عبدالسلام بس انا تعبت ... انا قربت اقع مش قادرة اصمد اكتر من كدة..
انت عارف ان ادم حس ان فى حاجة لما الدكتور كان موجود.. وربنا ستر و الدكتور قاله ان الحكاية بسيطة .. ولو ان ابنك شكله ماصدقوش "

" تك تك "
كان طرقا علي باب الغرفة فاتبعه الاب بكلمات هامسة

" طب بس بس قفلي ع السيرة دي باينها مني "

فتحت مني الباب واطلت برأسها بابتسامة

" صباح الخير يا احلي اب فى الدنيا "

نظر اليها ابوها مبتسما
" صباح النور على اجمل بنت فى الدنيا "

دخلت منى ووضعت الطعام على الطاولة المجاورة للفراش
" طيب ممكن بقي انا ءأكلك بايدي النهاردة ؟"

تبسم والدها
"طبعا هو انا اطول لما قمر زيك يفطرني "

" ربنا يخليك ليا يا بابا ياحبيبي "

فردت امها في مزاح
" بقي كده .. وانا خلاص امشي يعني .. ماليش نصيب في حبة الحب واالرومانسية ماااشي "

وضحك الجميع في هذا النهار المليء بالتفاؤل

ومن بين الضحكات .. لم يكون قلب الأم يضحك .. لكن قلبها يرتجف وعقلها لا يتوقف عن التفكير ...
..........................................

وفي الجامعة ..
خرج ادم من الامتحان بعد انتهاء نصف الوقت بقليل
رمى ورقة الامتحان ولم يراجع كعادته ....

وبينما هو يخرج من الكلية .. إذ به يقابل ابن خالته ..... مدحت

"ههههههه كنت حاسس انى هشوفك النهاردة يا ادومة ... انما مافيش ناس كتير خارجين من كليتك ليه ؟؟ ااااه تلاقيك مخلص اول واحد كالعادة ههههههههه "
إنها كلمات مدحت .. المليئة دوما بالمزاح .. كما تعوده الجميع ..

"اهلا يا مدحت ... ايه كان عندك امتحان برضه ؟ "

" اه ياخويا .. بس انا خارج بدري مش عشان خلصت الامتحان ... انما خلصت السؤالين اللي عرفت احلهم من الامتحان ههههههههه .. سيبك انت .. قولي جوز خالتي اخباره ايه؟ "

" الحمد لله يا مدحت .. قولي انت مروح ولا ايه؟ "

" ياعم اروح ايه بس ... انا خارج مع اصحابي .. ما تيجي معانا "

" لا ياسيدي شكرا .. وبعدين خروج ايه ماتروح تذاكر عشان المادة الجاية "

" المادة الجاية !!! "
قالها مدحت بتعجب
" مادة جاية ايه ياعم .. لسا 3 أيام بحالهم ع المادة الجاية
.. جامدة .. وكمان دحيحة زيك بقلك تعالي هاعرفك علي حتة بنت "

" يا سيدي ولا زيي ولا بتاع .. انت عارف ان مالييش في الجو دا .. "

" طيب يا مان زى ما تحب .. اقولك انا سلام"

" سلام يا مدحت "
................................
عاد ادم الى المنزل واستبشر عندما وجد والده جالسا في صالة المنزل .. فذهب إليه سريعا وجلس بجواره ممسكا يده بين يديه ..

" حمدا لله ع السلامة يا بابا .. ايوه كده سيبك من قعدة السرير وقوم نور البيت بقي "

" الله يسلمك يابني .. الحمد لله علي كل حال والبيت منور بيكم حواليا يا حبيبي "

لم يرد ادم سوي بابتسامة صافية

" المهم قولي اخبار امتحان النهاردة ايه يا بطل ؟ "

"اهو الحمد لله عدى ... "

ده طلب من اب لابنه اللي نفسه يبقي احسن واحد في الدنيا
.. اجتهد علشان تطلع الاول زى كل سنة ان شاء الله
" ادم متخلنيش ازعل منك.... لو بتحبنى نفذه ومتخليش ماما تزعل منك "

احس ادم فى هذه اللحظات انه يجعل الجميع يبتعد عنه فأراد أن يريح ابيه ..
" حاضر يا بابا إن شاء ان شاء الله "

ابتسم الاب .. وقال لابنه وهو يربت علي كتفه بحنان
" شكلك تعبان من الامتحان يا ادم ادخل ريح شوية .. وهانصحيك ع الغدا .. حتي هانأخره ونستناك ياحبيبي "
قالها والده عندما رآه ادم يتثاءب امامه

" حاضر يا بابا
.. بس ماتسيبونيش كتير نايم .. عشان كمان ابراهيم جاي النهاردة ان شاء الله "

" طيب يا ابني حاضر "

..................................
وعلي الغداء ..
جلس الجميع يتناولون طعامهم ويتبادلون الحديث
.. جلسة دافئة افتقدها اهل البيت
..و يبدو أن مرض الاب قد جمعهم مرة اخري ....

واذ بجرس الباب يدق

" قومى يا منى شوفى مين اللى حماته بتحبه ده "

" دا تلاقيه ابراهيم ياماما .. اصله كلمني وقالي انه جاي شوية "

فتحت مني الباب فوجدته ابراهيم .. قابلته بابتسامة

" السلام عليكم "

" عليكم السلام .. اتفضل يا ابراهيم "

" السلام عليكم يا جماعة "

رد الجميع السلام

" حماتك بتحبك يا هيما "
قالها ادم مرحبا

" ااه واضح اني جيت في وقت مش مناسب "
قالها ابراهيم علي استحياء

" عيب يا ابراهيم ما تقولش كده .. اتفضل يابني تعالي كل معانا "

"شكرا ياعمو .. بس لسا متغدي والله "

فقالت ام ادم
" شوف الواد عامل مكسوف .. نسيت لما كنت دايما تقولي .. انا مابكالش المكرونة بالبشاميل غير من ايدك يا طنط ؟ "

" لا ياطنط ازاي .. ماقدرش انسي "

" ياعم اقعد كل .. ولا هاتندم .. ههههههه "

" حاضر انا هقعد علشان خاطر طنط بس "

واكمل الجميع تلك الجلسة الدافئة
ويستقبل ابراهيم علي هاتفه رسالة يتهلل لها وجهه
" ادم .. بقولك ايه هاقوم افتح الكمبيوتر .. عايز اشوف حاجة ع النت "

رد ادم دون ان يلتفت
" حاجة ايه يابني اللي هاتقومك من علي الاكل دي "

" اصل واحد زميلى في الشغل مراته ولدت وقالي انه هايبعت لي صورة المولود .. اصله صاحبي اوي .. وانا اول واحد لازم يشوف ابراهيم الصغير "
قال هذه الكلمات ابراهيم وهو يقوم من على الطاولة

" اتفضل يا ابراهيم البيت بيتك "

بعد الغداء اخد ادم بعض الفاكهة ودخل الى غرفته
قال ادم وهو يضع الفاكهة
" ورينى بقي صورة ابراهيم الصغير ياسيدي "

التفت اليه ابراهيم مبتسما
" اهو .. شايف زى العسل ازاى ... ربنا يحفظه يارب .. شبهي صح هههههههه "

نظر ادم الى الصورة ولكن لم تلفت انتباهه كما لفت انتباهه اسم الموقع
سأله ادم فى تعجب هو الموقع ده الفيس بوك

جعل هذه السؤال ابراهيم ينظر إلى اسم الموقع كأنه لا يعلمه

" اه هو يا ادم .. وهو اللي كنت قبل كده بقولك ادخل واشترك فيه وانت ما رضيتش "

" ممممم "
رد ادم وهو ينظر الي الموقع .. يقرأ ما كتب عليه من اعلانات .. وما به من خصائص

" دا ناس كتير جدا يابني مشتركين فيه .. اطفال وشباب وشيوخ .. كل الفئات وكل ما تتخيل .. "

" يااه للدرجة دي .. ليه يعني ؟ "

" الموقع دا جميل جدا ووسيلة حلوة في التواصل مع الاخرين سواء اللي تعرفهم او ماتعرفهمش لسا .. وزيه زي اي موقع فيه المفيد وغير المفيد .. المهم ان انت اللي بتحدد انت هاتعمل فيه ايه وتستخدمه ازاي "
اثارت كلمات ابراهيم فضول ادم اكثر واكثر ليدخل إلي هذا العالم

" يالا اول ما تفكر تدخل .. ابقي قولي بقي ... ماشي "

" ان شاء الله يا ابراهيم "

ثم اخرج ابراهيم من حقيبة كان يحملها كتاب واعطاه لادم

" امسك بقى دى الهدية اللي كنت قلت لك عليها "

لقد كان كتابا .. اخذ ادم يقلبه بين يديه يقرأ اسمه ويتفحص شكله

" الكتاب ده من اكتر الكتب اللى بحبها علشان عرفتنى حاجات كتير اوى عن نفسى ماكنتش اعرفها وقلت بقى .. ادم فى قسم علم النفس اكيد هيحبه اوى "

قلب ادم صفحات الكتاب سريعا ثم وضعه على احدى رفوف الكتب قائلا
" هدية مقبولة يا صاحبي .. ان شاء الله اما اقراه هابقي اقولك رأيي .. صحيح قولى بقى ايه الموضوع اللي كنت بتقول عاوزني فيه ؟ "

مع هذه الكلمات اغلق ابراهيم الحاسوب ثم التفلت الى ادم
" ممممممم "
صمت ابراهيم اللحظات قليلة ثم نظر الى ادم قائلا
" ادم احنا نعرف بعض من زمان .. واكتر من الاخوات صح ؟؟ "

تعجب ادم من كلام ابراهيم ولكنه رد عليه مؤكدا
" طبعا يا ابراهيم والله انت عارف انت بالذات بحبك ازاي وانت صاحبي الوحيد .. وانت الوحيد برضه اللي دخل بيتنا واهلي بيحبوك وبنعتبرك واحد مننا "

زال بعض التوتر عن ابراهيم بعد سماع هذه الكلمات ثم قال
" تمام .. طب يعنى لو طلبت منك حاجة ممكن توافق ؟؟ "

زاد تعجب ادم مع كل كلمة يقولها ابراهيم
" اكيد لو حاجة في استطاعتي مش هاتأخر عليك فيها "

نظر ابراهيم إلى الارض كأنما يجمع الكلام من عليها

" يابنى قول انت قلقتنى "

رفع ابراهيم راسه قائلا
" بص يا ادم .. انا قررت اخطب "

" ههههههههههههههههههههههه "
قابل ادم كلمات ابراهيم بالضحك ثم اتبع ..

" ياه كل ده علشان تقولى عاوز تخطب طب يا عم الف مبروك مين بقى اوعى تقولى بنت الجيران وعايزني اروح اكلمهالك "

تمهل ابراهيم فى الرد لكى يتملك احاسيسه وقال

" هى .. فعلا بنت الجيران .. هي .. هى منى اختك "

" مين ....... منى اختى ........ انت .... "

..................................................................................

ياترى ايه اللى هيحصل
هنشوف الحلقه الجاي

يتبع ....

Report
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet zizou
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 590

تاريخ الميلاد : 22/07/1992
العمر : 25
العمل/الترفيه : مش فاضي خالص
المزاج : مشغول بسبب الدراسة
جنسيتك : مصري
نقاط : 853
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة التاسعة من (قصة انسان)   الثلاثاء فبراير 16, 2010 3:34 pm

بجد القصة جميلة يا ندى مرسي على مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 22
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة التاسعة من (قصة انسان)   الثلاثاء فبراير 16, 2010 3:53 pm

ثانكس على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet shimo
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1065

تاريخ الميلاد : 12/04/1994
العمر : 24
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه : سماع أغاني تامر حسني
المزاج : كوووووووول
جنسيتك : مصريه
لونك المفضل : زهري
مطربك المفضل : تامر حسني
شرابك المفضل : بيبسي
نقاط : 1391
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة التاسعة من (قصة انسان)   الأربعاء فبراير 17, 2010 1:24 pm

جاااااااامدة نزلي الحلقة بسرعة انا
كنت متوقعة انها منى اخته بردو
ثانكس يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 22
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة التاسعة من (قصة انسان)   الجمعة فبراير 19, 2010 6:19 am

ثانكس يا قمر على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة التاسعة من (قصة انسان)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a3z-as7ab :: المنتدي العام :: منتدي منوعات-
انتقل الى: