a3z-as7ab

a3z-as7ab
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» صور حرف M و S
السبت أكتوبر 13, 2012 9:45 am من طرف يارا يوكي

» نصائح للبنات عشان تخلي ولد يعجب بيكي
الأحد مايو 01, 2011 2:15 pm من طرف romita

» البوم صور حمادة هلال,احدث صور حماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 2:10 pm من طرف romita

» السيره الذاتيه لحماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 1:57 pm من طرف romita

» موال نادر لعاصي الحلاني
الأحد مايو 01, 2011 1:18 pm من طرف romita

» كلمات انجلش رقيقة
الأربعاء سبتمبر 22, 2010 10:44 pm من طرف aya el prensesa

» هل انت انسان مذهل ..مما اعجبني
الجمعة مايو 14, 2010 9:37 am من طرف sweet zizou

» هل البعيد عن العين بعيد عن القلب ؟
الجمعة مايو 14, 2010 9:36 am من طرف sweet zizou

» بانفـراد تامر حسني
الجمعة أبريل 23, 2010 4:38 am من طرف sweet zizou

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sweet shimo
 
sweet zizou
 
ندى
 
Dalo3a றasrya
 
malak ro7y
 
ملاك النيل
 
meno coool
 
aya el prensesa
 
برنسيسه شقيه
 
lolocool
 

شاطر | 
 

 الحلقة العاشرة من (قصة انسان)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: الحلقة العاشرة من (قصة انسان)   الجمعة فبراير 19, 2010 6:25 am

يـــــــــــــــاه ايه ده اللى حصل
ابراهيم طلب ايد منى من ادم
طب ادم هيعمل ايه
شكله كده مش ناوى على خير
طب كا تيجو نشوف ايه اللى هيحصل
اسبكم مع اخر حلقة فى الجزء الاول ويارب يعجبكم

^_^


.....
وفي غرفة الجلوس كانت مني ووالدتها تشاهدان التلفاز ..وبينما الأم كانت منتبهة بكل حواسها تجاه ذاك الفيلم .. إلا أن مني كانت عيناها علي التلفاز لكن انتباهها وتفكيرها قد قفز وانتظر أمام باب غرفة آدم .. تنقل نظرها إلي الباب خلسة بين الحين والآخر .. وكأن عيناها تتمني لو تري ما يدور بالداخل ..
...
" ماما هو كل دا ادم وابراهيم جوه .. مالهم طولوا كده ومش طالع لهم حس ؟ "

ردت الأم في غير اهتمام ..

" عادي يابنتي ما انتي عارفاهم .. طب ادخلى شوفى لو عاوزين يشربوا حاجة "
قالتها الأم وكأنما تريد صرف ابنتها للتابع ما تشاهده

كم تمنت مني ان تدخل .. لكن حين قالت والدتها بذلك .. شعرت وكانها لن تقوي علي الاقتراب من هذا الباب ..
" لا .. خلاص يا ماما لو هم عاوزين حاجة كان ادم قال ..."

حولت ان تتابع مع والدتها التلفاز وتطرد عنها ذلك القلق غير المبرر ..

حل الصمت على غرفة الجلوس حتى دق جرس الباب ...

" منموووووون ... ايه يابنتي انتي عينوكي البواب هنا .. كل مرة تفتحي الباب هههههههه "
نعم إنه هو .. الذي لا يخلو كلامه من المزاح ... مدحت
" عاجبك كده ياخالتو .. قال بيقولي بواب .. طب ادخلي انتي وخليك انت برة لوحدك بقي .."

" علي رايك يامني خليه برة بقي .."

فدفع الباب في مزاح
" وسعي وسعي بدل ما اطلعك انتي برة واسيبك ع السلم .. ههههههههههه "
قالها مدحت لمنى وهو يدخل من الباب

...
وفي غرفة الجلوس دخل مدحت ووالدته واخذ الجميع يتبادل السلام مع بعضهم البعض

" ازي عبد السلام ياختي .. صحته عاملة ايه دلوقتي ؟ "
قالتها ام مدحت في قلق ..

" اهو الحمد لله اتحسن عن الأول .. ادعيله ربنا يشفيه "
" يارب ياختي وان شاء الله يقوم لكم بالف سلامة ... ألا هو نايم ولا ايه ؟ "

" لا ياختي صاحي .. بس كان بيريح شوية عشان الدكتور قاله يبقي مريح في السرير .. استني هاقوم اقوله انكم جيتوا .."

ذهبت ام ادم لتبلغ زوجها ان هناك من اتى ليطمئن عليه ..

لاحظ مدحت أن مني ليست علي ما يرام ..

" اية يا منى شكلك كده مش على بعضك ليه ؟؟ اللى واخد عقلك يا جميل .. قولي مين واخده وانا اجيبهولك .. ههههه "

ردت مني في مزاح تحاو ان تبدو فيه طبيعية
" لا ما تقدرش تجيبه من اللي واخده يارخم "

" ممممممم طب يا بخته هو مين بقي ؟؟؟؟ "

" بطل هزار يا مدحت بقي "

" لا بجد يا منمون شكلك متضايق "

" عشان بابا يا مدحت ، يعني هايكون ليه يعني "

" بابا برضه .. مش مريحاني يا بت انتي .. بذمتك يا ماما مش شكلها كده في حاجة ؟"

" ياواد سيبها في حالها بقي .. قوليلي يا مني اومال ادم فين " ولا مش هنا ؟ "

وفي حينها انفتح باب غرفة ادم . ليخرج هو وابراهيم .. وكأن علي رؤسهم الطير



ذهب ادم وابراهيم للسلام علي خالته وابن خالته

" ميييين ابراهيم الدولى جه من السفر يا هلا ياهلا .. ولو اني زعلان منك عشان انت اي كلام ولا بتسأل "
قالها مدحت وهو يسلم علي إبراهيم ويعانقه

فرد عليه إبراهيم بصوت مخنوق ..
" معلش بقى يا مدحت .. "

تعجب مدحت من الجميع .. مني المتوترة .. وابراهيم ذا الصوت المختنق .. وادم صاحب النظرات االغريبة ..

" جري ايه يا جدعان .. هو كله النهارده قافل كدة ليه .. ما تخليكم فريش ولا انتم بتحبو التكشير اوى كده .. هههههههه "

رد ادم
" معلش يا مدحت بقي .. معلش يا جماعة انا مضطر استأذن عشان لازم انزل مع ابراهيم في مشوار ضروري "

فهبت منى مسرعة بسؤال لادم
" رايحين فين دلوقتى ؟؟!! "

فأجابها ادم نظرة لا تكاد تفهم .. ثم قال
" مشوار يامني ....... يالا سلام عليكم ..

خرجا تاركين اياها تغرق في بحر افكارها ...

" والله البيت ده بقى غريب .. وكمان ادم ماله يا منى ... ولا خلاص علشان هيبقى معيد مش بيكلم حد بقى ؟؟!! "

ردت منى فى تعجب
" ولا انا بقيت عارفة بقى ماله .. "

وعلى هذه الكلمات خرج والد ادم من الغرفة ..
" اهلا يا جماعة "
-----------
جلس ادم وابراهيم على مقعد خشبي .. فى إحدي الحدائق المطلة علي نهر النيل .... كان الصمت هو الشئ الذى يحتاج كل منهم الى كسره ...

" ادم ممكن تريحينى ..!! "
قالها إبراهيم مصحوبة بنظرة متسائلة حيري ..

لم يجبه ادم سوي بنظرة لم تحمل اي معني ..

فتابع إبراهيم كلامه مع نظرات متسائة معاتبة
" ممكن طيب تقولى ده كله ليه ؟؟؟ انا من ساعة ما قلتلك اني عاوز اخطب منى
وانت مانطقتش بكلمة ..!"

اخذ إبراهيم يكمل .. وادم يجلس مستندا علي ركبتيه ناظرا إلي الأرض ...

" ادم .. انت عارف سلوكى كويس .. وعارف أهلي لأنهم أهلك زي ما انا بعتبر أهلك هم أهلي .. واحنا اصحاب من واحنا صغيرين .. يعني مش لسا بتفكر انك هاتسأل علينا مثلا ... يا ادم رد عليا وريحني .. ممكن تريحني بقي .. قولى موافق ولا لأ "

خرجت كلمات إبراهيم بشكل متتالي وسريع ومتوتر خيفة أن يكون ادم رافضا لذلك ولكن لايريد اخباره ....

تحرك ادم اخيرا ملتفتا بجسده تجاه ابراهيم ..
" ابراهيم .. انت لسا قايل ان اهلنا واحد .. وان احنا اصحاب .. وكمان اكتر من الاخوات صح ؟ "

أجابه ابراهيم بالتأييد ..

فتابع ادم ...
طيب
" واختى مني طول عمرك بتعاملها زى اختك سارة وبتخاف عليها "

" اكيد يا يا ادم دى مش عاوزة كلام .. "

" طيب وهل ينفع اخ يتجوز اخته .. ؟؟؟؟ "

وكأن إبراهيم ذهل بعد سماع هذه الجملة ...

" لكن يا ادم ده لو احنا اخوات فعلا يا ادم ... انا شايف ان اختك انسب زوجة ليا ... ولا انت شايفني ما انفعش ؟؟ "
وفجأة .... إذ بابتسامة عريضة تخفي ورائها الضحك .. تظهر علي وجه ادم ..

" طبعا موافق يا هيما .. وانا عمري الاقي زوج لاختى زيك ... ولا مخلص زيك ... احم .. احم ... انا .. بس انا حبيت اجننك شوية .. واشوفك يعني جد ولا نص نص .. هههههههههههههه "

لم يصدق ابراهيم ما سمعه من ادم .. فضربة بقبضته في صدره ممازحا ..

" تصدق ياواد انك ما عندكش دم و .. ولا يالا بلاش اشتمك ... بقى تعمل كده فيا ... والله لاهاوريك ...هههههه "

وتحول ذاك الوضع المقلق المخيف إلي حالة من البهجة والضحك

ولكن فجأة تجمد وجه ادم قائلا..
" بس فى حاجه يا هيما "

فتعجب ابراهيم من هذه الكلمة
" حاجة !! .... حاجة ايه ؟؟؟ !!! "

" لازم اخد راى منى برضو علشان هى اللى هتتجوز مش انا .. وكمان لسا لما افاتح بابا الاول "

فرد ابراهيم مبتسما ومتنفسا الصعداء أيضا ..
" طبعا طبعا دا شئ اساسى وان شاء الله خير ..... "

----------

عاد ادم إلي البيت .. بعد أن تأخر لوقت طويل ..
فوجد والدته وأخته ينتظرانه في قلق ...

" ايه يابني انت كنت فين ده كله ؟؟؟ "

فرد ادم فى برود مصطنع
" مفيش كنت مع ابراهيم بنتمشى شوية "

" بتتمشي !!! .... انت مش عارف انك عندك امتحانات الايام دى ولازم تذاكر؟؟ "

" ياستي هاذاكر ما تقلقيش ... "

والتفت بنظره إلي مني ولكنه يتحدث إلي أمه ..
" ايه يا ماما .. مسألتنيش يعني كنا كل دا بنتمشي بنعمل ايه ؟"

" بتعملوا ايه يا ادم ؟؟؟ "

كان هذا صوت منى الذى سبق صوت امها ......

فرد في مزاح كأنما يريد اغاظتها ..
"انتي مالك انا بقول ماما "

فتجمد وجه مني فصمتت ...

" اصل يا ماما ابراهيم جايب عريس لمنى فنزلت ورحنا قابلناه .. "

تعجبت منى لكلامه

"اه يا منى عريس .. "
قالها وهو يجلس علي الكرسي بذلك البرود المصطنع ..

" بجد يا ادم ... مين بقي العريس دا .. حد نعرفه ؟؟ "

" اه يعني .. مم نعرفه .... بيقولوا اسمه ابراهيم "
قالها وهو يبتسم ابتسامة غريبة لمني .. التي لم تعد تشعر بأطرافها

تسألت الأم غير منتبهة لحال ابنتها ...
" ابراهيم ... ابراهيم بتاعنا يا ادم ولا ابراهيم تانى "

" هههههههه ايوه ياماما ابراهيم بتاعنا .. ايه رايك بقي ؟؟ ... بس علي فكرة انا قلت له لسا هانشوف بابا هايقول ايه .. وكمان نشوف رأي عروستنا "
أتم جملته تلك وهو ينظر لمني بطرف عينه .. مما جعلها تذوب خجلا

" ها بقى رايك ايه يا عروسة ....؟ "

قالت مني في سرعة وهي تتجه لغرفتها وكأنها تهرب منهم ..
" اللي بابا يقول عليه بقي "

خرجت مسرعة فاصدمت بكتف أبيها لكنها لم تلتفت
دخل الأب وهو ينظر خلفه ليري تلك المهرولة ويسألهم ..

" هو فى ايه يا ولاد .. والبت دي مالها بتجري كده ووشها جايب ألوان ؟؟"

قالت الام ووجهها يتهلل فرحا
" فى كل خير ان شاء الله ابو ادم .. مني جالها عريس "
فأكمل ادم في سرعة ..
" ابراهيم يابابا عاوز يخطب مني "

وتهلل وجه الأب وأشرق كأن لم يكن مريضا ..
" بجد والله ؟؟ ياااااه .. سبحان الله .. من زمان وانا كان نفسي ابراهيم ياخد مني .. ولد مؤدب ومتربي وسطينا .."

ثم اكمل ضاحكا
" هههههه اتاريها طالعة بتجري ووشها احمر ... ياااه واالله وكبرتي يا مني .. "

---------
وبعد عدة أيام
تسمع مني جرس هاتفها .. فتجده ابراهيم ..

" السلام عليكم "
" عليكم السلام .. ازيك يامني ؟ "
" الحمد لله كويسة "

" ها .. جاهزه انهاردة ؟ سارة مستنياكي علشان تروحي معاها الكوافير .. انتي عارفة بقي العروسة بتحبك اد ايه .."

" طبعا دي سارة دي اختي ... "

" طبعا اختك .. بس هي بس اللي اختك مش انا كمان .. ها .. ما تعمليش زي اخوكي بقي .. هههههههه "
قالها ابراهيم ممازحا .. مما زاد مني خجلا .. فلم ترد بغير الصمت
فأكمل ..
" عقبالك يامني ... وربنا يقدرني واسعدك وتبقي اسعد إنسانة في الكون "

ازداد خجل منى اكثر واكثر ثم قالت ..
" طيب يا ابراهيم سلام دلوقتى بقى ماشى .. عشان يعني الحق اجهز واروح لسارة .. "
فابتسم ..
" حاضر يا منى مع السلامة "

فرحت منى بهذه المكالمة الصباحية

.................................

وبعد ساعات .. عاد ادم للمنزل .. فقد كان هذا اخر يوم في امتحاناته ..
شعر بنفحات سعادة منثورة في ارجاء البيت .. الذي افتقد هذا الجو منذ مرض أبيه

" حمدا لله ع السلامة يا دومي .. عملت ايه في الامتحان ؟ "
" الحمد لله كان كويس .. إنما قوليلي مالك مزأططة كده ليه .. ؟ وايه لا بسة وواخدة السندوتشات دي ورايحة فين ؟ "

" رايحة فين ايه .. انت نسيت ان النهاردة فرح سارة .. وانا رايحة لها الكوافير "

" يانهار ابيض ..!! انا مخي سايح من المذاكرة .. طيب خلاص روحي انتي .. وابقي اشوفك بقي بالليل في الفرح ان شاء الله "

--
هكذا كان اليوم من بدايته ملئ بالفرحة والسعادة .. وذهب ادم الى ابراهيم ليساعده فى هذا اليوم

وفى المساء كان الجميع فى حفل الزفاف .. يحتفلون ويفرحون

واتفق الوالدان على ميعاد الخطوبة ..

اهلا بك أيتها السعادة .... لكن هل يستمر الحال كما هو عليه ؟؟

مالذي قد يحدث .. ومال الذي قد لا يحدث .. ؟

ترى هل سيكتشف ادم ما هو الشئ الذى تخفيه امه عنه وعن منى ؟؟

هل وكيف ولماذا ومتي ؟؟؟
اسئلة كثيرة .... لتجدوا إجابتها ..

انتظرونا فى الجزء الثانى بإذن الله
من القصة
قصه انسان
^_^
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet zizou
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 590

تاريخ الميلاد : 22/07/1992
العمر : 25
العمل/الترفيه : مش فاضي خالص
المزاج : مشغول بسبب الدراسة
جنسيتك : مصري
نقاط : 853
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة العاشرة من (قصة انسان)   الجمعة فبراير 19, 2010 7:50 am

مرسي ليكي وعلى مجهودك الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet shimo
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1065

تاريخ الميلاد : 12/04/1994
العمر : 23
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه : سماع أغاني تامر حسني
المزاج : كوووووووول
جنسيتك : مصريه
لونك المفضل : زهري
مطربك المفضل : تامر حسني
شرابك المفضل : بيبسي
نقاط : 1391
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة العاشرة من (قصة انسان)   الجمعة فبراير 19, 2010 2:14 pm

بجد قصة كلمة روعة قليلة عليها
ثاااااااااااانكس يا قمـــــــــــــــــر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة العاشرة من (قصة انسان)   السبت فبراير 20, 2010 8:59 am

merci 3la mrorko elly zay el 3asal
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة العاشرة من (قصة انسان)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a3z-as7ab :: المنتدي العام :: منتدي منوعات-
انتقل الى: