a3z-as7ab

a3z-as7ab
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» صور حرف M و S
السبت أكتوبر 13, 2012 9:45 am من طرف يارا يوكي

» نصائح للبنات عشان تخلي ولد يعجب بيكي
الأحد مايو 01, 2011 2:15 pm من طرف romita

» البوم صور حمادة هلال,احدث صور حماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 2:10 pm من طرف romita

» السيره الذاتيه لحماده هلال
الأحد مايو 01, 2011 1:57 pm من طرف romita

» موال نادر لعاصي الحلاني
الأحد مايو 01, 2011 1:18 pm من طرف romita

» كلمات انجلش رقيقة
الأربعاء سبتمبر 22, 2010 10:44 pm من طرف aya el prensesa

» هل انت انسان مذهل ..مما اعجبني
الجمعة مايو 14, 2010 9:37 am من طرف sweet zizou

» هل البعيد عن العين بعيد عن القلب ؟
الجمعة مايو 14, 2010 9:36 am من طرف sweet zizou

» بانفـراد تامر حسني
الجمعة أبريل 23, 2010 4:38 am من طرف sweet zizou

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sweet shimo
 
sweet zizou
 
ندى
 
Dalo3a றasrya
 
malak ro7y
 
ملاك النيل
 
meno coool
 
aya el prensesa
 
برنسيسه شقيه
 
lolocool
 

شاطر | 
 

 الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)   الخميس مارس 04, 2010 1:12 pm

تنزل منى الى السوق القريب من المنزل لتشتري بعض الاشياء اللازمة من أجل
( عزومة ) اليوم ... فتلمح سارة اخت ابراهيم فى الطريق
تذهب إليها محادثة إياها بصوت مستغرب ..
" ايه ده مش ممكن سارة انتى بتعملى ايه في السوق !! "
فترد سارة بصوت يظهر عليه التعب
"مني !! .. ازيك ..؟؟ "
" الحمد لله .. انتي ايه نزلك .. مش الدكتور قالك ماتعمليش اى مجهود دلوقتي علشان الحمل ؟!! "
" اه بس والله زهقت من القعدة يا مني .. قلت انزل اجيب شوية حاجات للبيت "
تتابع مني كلامها بلهجة المعترض المشفق علي حالها
" زهقتي ايه بس يا سارة .. اسلام كده ممكن يزعق لك ويزعل منك .. وبعدين ما تطلبي حاجتك من السوبرماركت بالتليفون وخلاص .. وان كان ع الغدا مش لازم تقفي في المطبخ هاتي دليفري من اي مطعم "
ضحكت سارة لقول مني
" ههههههه هو كل واحدة حامل يا سارة هاتبعت كل يوم تجيب دليفري .. وبعدين انتي عارفة اسلام ما يحبش ياكل غير من ايديا "
" ماشي يا ست الطباخة .. عامة ما تجهديش انتي نفسك علي الاقل الفترة دي زي ما الدكتور قال .. ولو احتجتي حاجة كلميني اجيلك .. ولا خلاص انا ما بقيتش مني حبيبتك بتاعت زمان ؟؟؟؟ "
فترد سارة بحب وحنين وصداقتها لمني منذ الطفولة
" اخص عليكي يامني هو انا اقدر برضه دا انتي اختي وصاحبتي من واحنا عيال صغيرة .. وقريب كمان تبقي مرات اخويا "
تتم جملتها وهي تغمز بعينها لمني التي استحيت من تلك الكلمة

" ماشي ياست سارة .. طب تعالي اما اوصلك للبيت وادينا اهو نرغي شوية .... صحيح اسلام عامل ايه في شغله .... "
........................................................

---------
" ايه يا عم ابراهيم انت متصربع كده ليه .. في ايه فهمني .. دا انت حتي ما قعدتش دقيقة .. لقيتك شلتني من ع الكرسي كده وواخدني "
قالها ادم لابراهيم الذي يبدو عليه عجلة غريبة في كل شيء هذا اليوم
" معلش يا ادم بس انا مسعجل علشان ورايا مليون حاجة .. والمشوار ده لازم يخلص النهاردة باذن الله "
" طب قولى بقى فى ايه واحنا رايحين فين "
" هتعرف لما نوصل اصبر شوية .. إن الله مع الصابرين يا اخى "
نظر ادم فى صمت الى ابراهيم محدثا نفسه
" هو ماله النهاردة ولا فيه ايه .. انا مش فاهم حاجة "
ثم قال لإبراهيم فى صوت مسموع
" صحيح يا هيما انت ليه ماسافرتش في معادك ؟؟ "
التفت إليه ابراهيم في صمت ثم عاود النظر إلي الطريق مرة اخري ولم يجب ..
" انا سألتك نفس السؤال ساعة لما انت قلت انك بعت للشركة هناك عشان تطول اجازتك .. وانت قلت لي بعدين هاتقول السبب .... انت ناوى تقعد فى مصر على طول .... ؟؟؟؟؟ "
" ما انت لو تصبر هتعرف كل حاجة لكن دايما مستعجل "
كان هذا رد ابراهيم علي ادم .. الذي رد علي الجواب بصمت يشوبه التعجب
وبعد قليل وصل ابراهيم وادم إلى مكان خالٍ تماما من المعالم البشرية
ترجل كلاهما من السيارة الي هذا المكان ..
قالها ادم سريعا في تعجب
" ايه يا ابراهيم المكان ده ؟؟ "
فتمهل ابراهيم فى الرد ثم قال
" ايه رايك جميل مش كدة ؟؟ "
تقدم ادم بضع خطوات .. دقق ادم النظر جيدا فيما حوله محاولا كشف اى شئ يحمل صفة الجمال فى هذا المكان ولكن لم يجد ..
فنظر الى ابراهيم نظرة متسائلة لكنه لم ينطق بكلمة
فتبسم ابراهيم لادم
" انا عارف انك مش فاهم حاجة بس انا هافهمك بقى .. دى يا سيدى حتة ارض هتشريها النهاردة ان شاء الله .. عشان اعمل عليها مشروع حياتى اللى نفسى فيه من زمان .... "
اتمها ابراهيم وهو ينظر للمكان نظرة حالمة كأنما مشروعه قائما امام عينيه .. ثم اكمل ..
" وانت اول واحد يا صاحبي يجي ويشوف المكان .. ها إيه رأيك ؟ "
" طب مش لما اعرف ايه المشروع الاول ؟؟ "

فرد عليه ابراهيم بعد ان أسند ظهره إلي السيارة
" بص يا سيدى .............................. "

................................................

وفى المساء
" وانت عامل ايه في الشغل يا عبد السلام ؟ .. اوعي تعمل زي المرة اللي فاتت وتيجي علي نفسك عشان الشغل .."
ثم اكمل والد مدحت ضاحكا ..
" ... ههههه لاحسن خلاص احنا عجزنا ياخويا وما بقاش فينا صحة "
بادله والد ادم الضحك ثم اتبعت زوجته
" ياخويا .. الله لا يرجعها ايام .. الحمد لله عدت علي خير "
فيعقب الأب متصنعا دور الحنين لايام المرض ..
" ياااه اما كانت ايام .. سيبك انت يا رفعت يا خويا .. كانت احلي ايام "
فترد مني في سرعة وغيظ
" يا سلام يا سي بابا .. احلي ايام لما كنت عيان ؟؟ .. دا احنا كنا هانموت من القلق وكنت كل يوم بنام معيطة "
" هههههههه ... لا يا حبيبة ابوكي ما يهونش عليا دموعك .. بس اصل الواحد كان كده متدلع .. والاكل يجي في السرير .. وتأكليني بايدك .. سلطان زماني بقي هههههه "
فيضحك الجميع لقوله حتي يقاطعهم ثانية ..
" دلوقتي بقي .. اجي من الشغل وعصافير بطني تصوصو وهم لسا بيدلعوا في المطبخ ماخلصوش الغدا ... هههههههه "
جلسة غلبها المرح .. بين العائلتين.....
وإذ بباب البيت يفتح واذ به ادم ...

" سلام عليكم يا جماعة معلش اتأخرت .. بس غصب عني والله .. كان مشوار مهم

" ياعم المشاوير.. مشوار ايه بس .. تلاقيك .. كنت مع البت بتاعتك بس مش عاوز تقول "
طبعا عارفين مين اللى قال كدة ....
" ماشى يا عم مدحت مقبولة منك "

لكن امه لم تتجاوب مع هذا المزاح بل وجهت إليه السؤال مباشرة

" مشوار ايه يا ادم ؟؟؟ وانت عارف خالتك وجوز خالتك جايين النهاردة والمفروض تكون موجود "
فتنهد ادم بصوت عالٍ ثم قال
" معلش يا ماما ..ومعلش يا جماعة انا اسف "
ثم عاود النظر إلى امه مرة اخرى
" ها فى حاجه تانى ياماما ولاممكن ادخل اغير هدومي ؟؟ "
فلا تجيبه ..

ثم يترك والدته والجميع ذاهبا الى غرفته

" شوفتو ... شوفتو الواد بيعاملنى ازاى ! ولا أكنى امه "
كانت هذه كلمات والدته بعد أن حادثها ادم بهذه الطريقة .. فقالت اختها محاولة تهدئة الحال ..
" معلش يا اختى هو بس تلاقيه جاي تعبان من الشغل "
" تعبان ... انتى اصلك مش عارفه حاجة ... ده ما بقاش بيسمع ولا كلمة اقولها ولا يعمل اى حاجه اقوله عليها زي ما يكون بيعاندني و.. و ... و ... "ط

" يا ماما كفاية بقى احنا قاعدين علشان نفرح ونشوف هنعمل ايه فى خطوبتى مش نتخانق "
كان هذا صوت منى الذي خرج محتجا علي ما يحدث

تدخل مدحت ممازحا كعادته لتهدئة مني من انفعالها
" شوف البت بتقول خطوبتي كده عادي .. هاتموتي وتتجوزي يابت ههههههه "
ضحك الجميع وضحكت مني التي بادلت مزاحه بأن القت وسادة المقعد عليه
" دي مني دي ست البنات يا مدحت .. دي حبيبة ابوها .. انا مش عارف اما تتجوز هاعمل ايه لما ما اشوفش ضحكتها الحلوة دي الصبح "
" ايون ايون مدلع على الاخر ولا حد قدك ياعم "
فتبسمت منى لما قاله مدحت

" ايوه اضحكي .. مش هو ادم اللى مزعلك انا هدخل اوريله شغله "
فيقوم مدحت من مجلسه متجها الى غرفة ادم
لكن سرعان ما قال والد مدحت

" مدحت تعالى اقعد وسيب ادم فى حاله .. علشان الموضوع مايكبرش اكتر من كده" اخفي مدحت احراجه بأن قال
"حاضر يا بابا .عشان خاطرك انت بس ... ياه لازم تحوشني عنه يعني "

وضحك الجميع وتناسوا ما كان
.............................................

بعد يومين

"لو سمحت .. فين استاذ ادم ؟؟ "
كان سؤالا طرحه الاستاذ توفيق الذي دخل المكتب باحثا عن ادم

لم يكن هناك غير احمد بمفرده في المكتب .. نظر الى السائل فعلم أنه العميل المهم الذى تحدث عنه ادم والمدير
" دى بقى فرصتك انك تكسب العميل ده وتاخد انت العمولة .. مش ادم .. حتة واحد جديد وجاي يسبقك وياكل منك الجو "
كان هذا ما يدور في عقل احمد في تلك اللحظة

" هو مش موجود يا فندم .. بس هو قالى انى اشوف طلبات حضرتك لما تيجي .. اتفضل استريح "
قالها احمد للاستاذ توفيق وهو يرسم ابتسامة واسعة علي شفتيه ..
" متشكر يا استاذ .. ؟"

" احمد .. احمد عدلي يا فندم "
قالها احمد وهو يشعر انه يخطو اولي خطواته للسيطرة علي العميل
وفى هذه الاثناء دخلت شيماء الى المكتب محدثة احمد ..
"احمد انت خلصت الشغل اللي استاذ جمال طلبه ؟؟ علشان عاوز النتيجة دلوقتى

رد عليها دون اهتمام .. فقد كان كل اهتمامه منصبا علي العميل .. الفرصة
" اه خلاص خلصته .. خدي اهو "
اخذت منه الملف .. وقد القت نظرة سريعة علي الشخص الجالس
ثم قالت فى نفسها
" ايه ده مش ده العميل اللى كان قاعد مع ادم قبل كده ؟؟!! .. ينهار ابيض .. ده هو فعلا"
ثم اكملت في حوارها مع نفسها ..
" بقى كده يا احمد هاتعمل كده مع ادم .. طيب والله هاقوله "

وكان ادم فى هذه الاثناء خارج العمل لكى ينهى بعض الاعمال التى طلبها منه المدير
---------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet shimo
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1065

تاريخ الميلاد : 12/04/1994
العمر : 23
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه : سماع أغاني تامر حسني
المزاج : كوووووووول
جنسيتك : مصريه
لونك المفضل : زهري
مطربك المفضل : تامر حسني
شرابك المفضل : بيبسي
نقاط : 1391
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)   السبت مارس 06, 2010 4:47 am

استمري بقى يا عسل
قصة جميلة تسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)   السبت مارس 06, 2010 9:30 am

ميرسى على مرورك يا قمر واستنى الحلقة التانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweet zizou
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 590

تاريخ الميلاد : 22/07/1992
العمر : 25
العمل/الترفيه : مش فاضي خالص
المزاج : مشغول بسبب الدراسة
جنسيتك : مصري
نقاط : 853
تاريخ التسجيل : 09/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)   الأربعاء مارس 10, 2010 2:49 pm

مرسي عل مجهودك يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى
مزيكاتي كوووول
مزيكاتي كوووول
avatar

انثى
عدد المساهمات : 564

تاريخ الميلاد : 08/04/1996
العمر : 21
العمل/الترفيه : عضوة فى اعز اصحاب
المزاج : مبسوطة
جنسيتك : مصريه
نقاط : 708
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)   الخميس مارس 11, 2010 11:40 am

ميرسى على ردك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الثانية من الفصل الثانى فى(قصة انسان)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a3z-as7ab :: المنتدي العام :: منتدي منوعات-
انتقل الى: